الأربعاء، 2 مارس، 2011

و ط ن


"و"
وفيت لكل الناس
وحضنت أحلامهم

" ط"
طينك فى نن العين
وأن طرت كنت ف سماك
مزروعة جوا السنابل

" ن"
نورت بيك الطريق
ومشيت على دربك
وقصدت فيك الوصول
عاشقه تراب أرضك
يالى كتبتك بين رموش عينى
عشقاك وعشقى كان بيروينى
حضناك وحضنك كان بيحينى
رسماك طريق على كف أولادى
كتباك قصيده جوا أشعارى
كحلت بيك العيون إلى بكت منك
محتاجه أقولك لو ح تسمعنى
شوف قد إيه حبك بيوجعنى
كان نفسى أكون لك
بس ترجع لى